منتديات القلوب الطاهرة

منتديات القلوب الطاهرة


    بـ3 خطوات.. أنقذ علاقتك الحميمة بزوجتك بعد الولادة

    شاطر
    avatar
    بكآء المشآعر
    :: ادارة المنتدى ::



    انثى
    ♣ مشَارَڪاتْي : 1132
    ♣عدد نُقآطِــيْ : 10757
    ♣ عُمْــــــريْ : 34
    ♣ دولتي : قلبي/~
    ♣ التسِجيلٌ : 05/04/2009

    بـ3 خطوات.. أنقذ علاقتك الحميمة بزوجتك بعد الولادة

    مُساهمة من طرف بكآء المشآعر في الأربعاء 14 نوفمبر 2012, 8:03 am

    يمكنك بقليل من اللفتات الناعمة تلطيف الأجواء المتوتّرة بينك وبين زوجتك

    نتحدّث هذه المرة عزيزي الزوج عن خطوات بسيطة تُساعدك في التغلّب على هذه المشكلة، والعبور بعلاقتك بزوجتك إلى برّ الأمان.



    ولكن في البداية يجب عليك أن تكون مُدركا أن جزءا كبيرا من عبء تجاوز أزمة هذه المرحلة يقع على عاتقك، وأن تكون على يقين من أنك يمكن أن تتجاوز هذه المرحلة بخطوات بسيطة ولفتات سهلة.



    1- ماذا تريد زوجتكَ؟


    على الرغم من عدم إقبال الزوجة في أحيان كثيرة على العلاقة الحميمة؛ فإنها في الحقيقة تحتاجك بشدّة عزيزي الزوج، وتحتاج للشعور بمساندتكَ، ووقوفك بجانبها وتعاونك معها، وتحتاج للشعور بتقدير هذا المجهود الكبير الذي تتحمّله من أجل رعاية طفلكما، وهي تنتظر منك في هذه الفترة أن تكون سَندا لها، تحمل معها الأعباء الجديدة بدلا من أن تضع على كاهلها المزيد من الضغوط وتُطالبها بمزيد من الواجبات.



    2- بعض التدليل يُفيد


    يمكنك بقليل من اللفتات الناعمة تلطيف الأجواء المتوتّرة بينك وبين زوجتك، عن طريق قُبلة أو حضن دافئ، أو أن تعرض عليها في نهاية اليوم جلسة مساج مجانية تقديرا لمجهودها طوال اليوم، أو أن تسرّح لها شعرها، أو أن تعدّ لها عشاءً خفيفا، هذه اللفتات بسيطة في المجهود الذي تحتاجه، ولكنها تحمل معنى كبيرا، وتعني للزوجة الكثير، ويجعلها تشعر ناحيتك بالكثير من الامتنان، ويحرّك بداخلها مشاعر الحب والشوق، ويفتح بينكما مزيدا من الطرق للتلاقي.



    حاول عزيزي الزوج أن تتقرّب من زوجتك بالتدريج، ولا ترغمها على العلاقة عندما لا تكون مستعدّة لها، واعمل على تعزيز ثقتها بنفسها، وأشعرها بجاذبيتها وشوقك إليها بأسلوب لطيف وودود، وإذا لم تجدها مقبلة على العلاقة، فلا تُحرمها من حضن دافئ أو قُبلة طويلة، أو بعض المداعبات التي تعرف أنها تسعدها، فهذا من شأنه أن يزيد المشاعر الإيجابية ناحية علاقتكما وناحية الحياة الجديدة.



    3- مسئولية مشتركة


    تخفيف الضغوط عن زوجتك وإعادة الحياة بينكما لسابق عهدها واستعادة متعة العلاقة الحميمة بعد الولادة، ليس ممكنا إلا إذا تشاركتما مسئولية متطلّبات الحياة الجديدة سويا، وتساندتما وتشاركتما الأعباء بكثير من التفهّم والود والتعاون.



    فاحرصْ عزيزي الزوج على أن تبدي تعاونا كبيرا واستعدادا لتحمّل بعض المهام عن زوجتك لتفرغ لها وقت أكبر للراحة والاسترخاء والاهتمام بنفسها؛ فزوجتك ستقدّر لك تماما أن تشاركها في بعض المهام المنزلية، أو أن تعرض عليها نشر الغسيل أو غسيل الأطباق، كما يجدر بك أن تتحمّل مسئوليتك تجاه الطفل أثناء تواجدك بالمنزل، فتشارك في مهام العناية المختلفة، كل هذا بالإضافة إلى أنه يخفف عن زوجتك ويقلّل من المشقة التي تبذلها، فإنه يرسّخ لروح المودة والمساندة بينكما.



    بعد أن تعرّفت عزيزي الزوج على الأسباب التي قد تجعل زوجتك تعزُف عن العلاقة الحميمة، وبعض الطرق التي تساعدك على التغلّب على هذه المشكلة وتجاوزها؛ عليك أن تتأكّد أن هذا العزوف لا يعني أبدا أن مشاعرها ناحيتك قد تغيّرت، أو أن حبّها لك قد قلّ عن سابق عهده، ولكن كل ما في الأمر أن ظروف الحياة التي تغيّرت بقدوم مولود جميل لحياتكما، سوف تتطلّب منكما سويا المزيد من التحمّل والتفهّم، وبذل بعض المجهود من أجل التعبير عن مشاعركما الحقيقية، والحفاظ على حياتكما الزوجية وعلاقتكما الحميمة بعيدا عن طوفان الظروف.


    منقـــــــــــــــــول









    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    .......اا~ مُذهِله .. بِكل معآنيـْـهآ ~اا [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 26 سبتمبر 2017, 2:46 am